كوالالمبور – محمد الصوفي

من منطلق الحرص والمتابعة الذي تبديه مجلة أسواق للجالية العربية في ماليزيا كنافذة تهتم بشؤونها وأخبارها وحرصها على متابعة قضاياهم وانطباعاتهم عن المعيشة في ماليزيا، وتجربة شعور المغترب خارج الوطن بعيداً الأهل وعن المكان الذي ترعرع فيه، آثرنا أن نلتقي بمدير الشؤون الإدارية والعلاقات العامة في الملحقية الثقافية السعودية الأستاذ سعد بن علي آل حسين.

بداية اللقاء

بعد حفاوة الترحاب وكرم الضيافة، عبر عن الاستاذ سعد عن سعادته بزيارة المجلة له والتي إعتبرها النافذة العربية التي من خلالها يمكن الإطلاع على ماليزيا باللغة العربية من ناحية الأخبار والفعاليات والنشاطات والخدمات لتضع بين أيدينا كافة المعلومات التي نحتاجها.

بداية، دعنا نتعرف إليك أكثر؟

سعد علي آل حسين من منطقة عسير وأشغل منصب مدير الشؤون الإدارية والعلاقات العامة في الملحقية الثقافية السعودية بكوالالمبور، أعمل في ماليزيا منذ عامين كدبلوماسي موفد للعمل في الملحقية الثقافية التابعة لوزارة التعليم العالي بالمملكة العربية السعودية.

لو تحدثنا عن بداياتك في ماليزيا؟

بداية تعرفي عن ماليزيا كانت سياحية بالدرجة الأولى، حيث أن ماليزيا دولة سياحية مميزة ووصلت سمعتها إلى السعودية بشكل خاص وإلى العالم العربي بقوة، فكسبت ثقة السائحين العرب والمسلمين لما تحتويه من الأماكن الإسلامية وحرية التنقل والحركة بدون أي مضايقات ووجود الطعام الحلال وبرامج سياحية جميلة وأماكن سياحية تشعرك بجمال المكان وطبيعته، وكلها عوامل مشجعة لزيارة ماليزيا.

فكانت أول زيارة لي كسائح في عام 2000 كانت تجربة رائعة في الحقيقة، حيث زرت العاصمة كوالالمبور ومدينة جنتنغ الترفيهية وجزيرتي لانكاوي وبينناغ، ومن ثم تكررت زياراتي لماليزيا في الأعوام 2002 وعام 2004 وفي عام 2008 أتيت هنا في برنامج تدريبي من الوزارة.

فأحببت البلد وأعجبت بها لما تمتلكه من مقومات سياحية جذابة من الطبيعة الخلابة والشواطئ الجميلة وخدمات وبنية تحتية توفر للسائح الراحة والإستمتاع بالترفيه عن نفسه والتمتع برحلته والتي تنعكس على الجذب السياحي خصوصا من منطقة الخليج العربي .

أما عن بداية عملي وقدومي إلى ماليزيا بعد توفيق من الله واختيار المسؤولين وثقتهم الكبيرة ورغبة مني في العمل هنا، تم إختياري للعمل هنا، وفي هذا السياق أقدم الشكر لوزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد بن عبد العزيز العنقري والمسؤولين على ثقتهم العالية.

ما هو إنطباعك عن ماليزيا والشعب الماليزي بشكل عام؟

الشعب الماليزي بشكل عام شعب رائع ولطيف، فتعاملهم جميل يقابلونك بالإبتسامة اللطيفة والإحترام وأخص بالذكر الشعب المالاوي الذين هم السكان الأصليين للبلاد، فبعد إختلاطي معهم والتعرف عليهم أكثر وتكوين الصداقات بيننا، أصبحنا نتبادل الزيارات وحضور المناسبات السعيدة والغير سعيدة وما إلى ذلك، فتجدهم صادقين في التعامل معك والأدب أيضاً،

أما بخصوص الإيجابيات والسلبيات، فبصراحة نجد في كل شعب الجانب الإيجابي والسلبي، لكن الشعب الماليزي تلمس عنده الإلتزام بالنظام في كل مكان، فتجدهم معتزين بالإسلام وبوطنهم لكن هناك بعض الظواهر السلبية التي لها ظروفها الخاصة المختلفة عن شعوب المنطقة فكل مكان تجد فيه الجيد والسيء.

تجربتك مع الطعام الماليزي؟

جربت الطعام الماليزي في أماكن كثيرة ومناسبات كثيرة سواءا بشكل رسمي أو على الصعيد الشخصي، فطعامهم مقبول جداً وما يهمني هو أن يكون حلال، فالطعام الماليزي أساساً يتكون من الأرز في جميع أشكاله، فعلى سبيل المثال جربت "الساتيه" فهو لذيذ بالنسبة لي.

 

علاقتك مع الجالية السعودية في ماليزيا؟

تقام هنا العديد من النشاطات الداخلية والتواصل بين الموفدين السعوديين من الدبلوماسيين، وهناك لقاءات شبه شهرية نلتقي فيها سوياً كجالية سعودية في الملحقية الثقافية والسفارة في المناسبات العامة كالأعياد الدينية والوطنية وزيارات الوفود الرسمية من المملكة إلى ماليزيا، إلى جانب الطلاب السعوديين الدارسين في ماليزيا في اللقاء بهم ومتابعتهم وإيجاد الحلول لهم في حالة وجود مشاكل والإشراف الكامل عليهم وعقد المؤتمرات والندوات والمحاضرات التوعوية لهم.

أما مع الجانب الماليزي فلدينا تواصل معهم في جميع النواحي، فشاركنا في معارض كثيرة وكان آخرها معرض كوالالمبور الدولي 2013 للكتاب، وشاركنا أيضاً في معرض جاكرتا الدولي، وحققنا المركز الأول بشهادة إستحقاق في هذه المعارض.

 

 

 

 

إرسال تعليق
الاسم

البريد الالكتروني

البلد / المنطقة

نص التعليق

وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في ماليزيا

كوالالمبور-"أسواق" أقامت سفارة دولة فلسطين لدى ماليزيا، اعتصاما للتضامن مع غزة في مقر السفارة بمدينة كوالالمبور، حيث حضره داتوك حمزة زين الدين نائب وزير الخارجية الماليزي ممثلاً عن الحكومة الماليزية، والعديد من سفراء الدول العربية والاجنبية المعتمدة لدى ماليزيا، إضافةً إلى أبناء الجالية الفلسطينية في ماليزيا، والعديد من المواطنين الماليزيين. وألقى السفير الفلسطيني لدى ماليزيا الدكتور أنو الأغا كلمته أمام المحتشدين حيث أدان العدوان الإسرائيلي على القطاع وكشف عن ممارسات الإحتلال البشعة في ضرب صمود المواطنين الفلسطينين، والتي يتعرضون لها، واستنكر الصمت العربي الرسمي والدولي المُطبق إزاء هذا العدوان الدموي وما ترتكبه قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي من جرائم حرب يندى لها جبين الإنسانية خجلاً في تناقض صارخ مع اتفاقيات جنيف الرابعة وقواعد القانون الدولي والإنساني. وأشار داتوك حمزة زين الدين خلال كلمته عن دعم ماليزيا الكامل والمستمر للشعب الفلسطيني حتى نيل حريته وإقامة دولته المستقله وأشار إلى أن الذي يحدث في قطاع غزة هو حرب بربرية وهجوم وحشي يتعرض له الشعب الفلسطيني.  وأضاف أن ماليزيا سترسل  وفد مكون من 65 شخصا من بينهم وفد طبي و مسؤولين و الإعلاميين، حيث سينقلون المساعدات المقدمة من الحكومة الماليزية الى غزة لمساندة الشعب الفلسطيني و للمساهمة في تخفيف المعاناة عن هذا الشعب، في ظل استمرار الضربات العسكرية و الحملة البرية على المدنيين في غزة.

بزيادة بلغت 2.3%، نمو متزايد في الانتاجية الماليزية خلال العام الماضي

كوالالمبور – "أسواق" ضمن خطة الحكومة الماليزية لعام 2020 والتي وضعتها قبل 20 عاماً للنهوض بماليزيا في كافة القطاعات وأهما القطاع التجاري، سجلت ماليزيا نمواً كبيراً في قطاعات مختلفة خلال السنوات القليلة الماضية أهمها قطاع الصناعة والتجارة، إلى جانب القطاع السياحي وقطاع السياحة العلاجية، الأمر الذي أدى إلى زيادة دخل الفرد بشكل ملحوظ، مع نمو كبير في الإنتاجية. تشهد الإنتاجية الماليزية نمواً سريعاً خلال الفترة الحالية بسبب الأداء الحكومي والذي بدأ بالانفتاح نحو الأسواق العالمية، مع التركيز على أسواق معينة كأسواق الخليج العربي والصين ودول آسيا الوسطى، الأمر الذي أدى إلى تسجيل نمواً في مؤشر الإنتاجية بنسبة 2.3% عن العام الماضي. الإنتاجية الماليزية وتُعرف الإنتاجية بأنها معدل ما يمكن الحصول عليه من الإنتاج على معدل ما يُصرف للحصول على هذا الإنتاج، حيث يتم الأخذ بالحسبان صيغة تتناسب ما بين مجموع المخرجات التي يتم الحصول عليها من سلع وغيرها، ومجموع المدخلات التي يتم إدخالها في سبيل إنتاج هذه السلع من عمل وآلات ومواد أولية، فارتفاع الكفاءة الإنتاجية يؤدي لتخفيض التكاليف الذي يتيح تخفيض الأسعار وتعزيز المركز التنافسي للدولة، وبالتالي زيادة الأرباح. وفي هذا السياق، أطلق وزير الصناعة والتجارة الدولية الماليزي داتوك سيري محمد مصطفى، تقرير الإنتاجية الماليزية لعامي 2013/2014، حيث أشار الوزير إلى النمو في الإنتاجية بنسبة 2.3% عن العام الماضي، حيث ساهمت هذه النسبة في نمو الناتج المحلي بنسبة 4.7% لتصل إلى 786.69 مليار رنجيت ماليزي في عام 2013، مدعومة بنمو العمالة بنسبة 2.3%. وأشار الوزير في هذه المناسبة إلى أن الزيادة بنسبة 2.3% في إنتاجية القوى العاملة مقارنة ب2% في عام 2012، تعزى لأداء القطاعات الاقتصادية الرئيسية الكبرى في ماليزيا، إضافة إلى التقدم التكنولوجي، وزيادة رأس المال وتوسيع وتحسين نوعية العمالة في البلاد، مضيفاً في الوقت نفسه إلى أن مؤسسة الإنتاجية الماليزية "MPC" كانت قد وضعت إطار إنتاجية مبني على القيم الماليزية المشتركة والتعاون والتنسيق والتواصل والكفاءة التي تقود أجندة التنمية الوطنية الشاملة كبرنامج التحول الإقتصادي، وخطة التحول التي وضعتها الحومة الماليزية. نمو وتنافس ووفقاً لتقرير الانتاجية السنوي، فإن أداء قطاع الخدمات والبناء سار بشكل جيد، مع زيادة في إنتاجية القوى العاملة بنسبة 4.8% و 5.2% على التوالي، أما إنتاجية العمل في قطاع الزراعة فقد انخفضت بنسبة 3.5% مقارنة بالأعوام السابقة، كما أشار التقرير إلى أن مؤسسة الإنتاجية الماليزية وضعت بعض التوصيات لمعالجة القضايا التي تواجه أهداف الإنتاجية الماليزية كالعمل على إدخال الحوافز إلى داخل الصناعات المستهدفة وتعزيز المراجعة التنظيمية لزيادة الإنتاج. كما أشار التقرير إلى أن الإنتاجية الماليزية فاقت العديد من الاقتصادات المتقدمة للعديد من الدول بما في ذلك أسترالي والتي بلغت نسبة الإنتاجية فيها 1.4%، واليابان بنسبة 1.3%، وسنغافورة بنسبة 1.6%، إلى جانب كوريا الجنوبية بنسبة 1.7%، والولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 0.9%. يُشار إلى أنه وخلال الثلاث سنوات الأولى من عُمر خطة العَشر سنوات لماليزيا، وصلت نسبة متوسط مساهمة إجمالي الإنتاجية في الناتج المحلي إلى 19.7%، حيث تعمل الحكومة الماليزية على تحسين جودة العمل من خلال وضع سياسات قوية وحوافز مناسبة لخلق فرص عمل حديثة من شأنها أن تزيد من معدلات الأجور وتزيد من الإنتاجية من خلال تطبيق التكنولوجيا.

وفد طلابي ماليزي يزور الإمارات ضمن بعثة دراسية بحثية

    دبي – "أسواق" لم يمض على توقيع مذكرة التفاهم بين دولة الإمارات العربية المتحدة وماليزيا في قطاع التعليم الكثير من الوقت، حتى بدأت أولى مراحل هذه الاتفاقية تتجسد على أرض الواقع، حيث تنص هذه الاتفاقية على تبادل الخبرات الأكاديمية والأبحاث العلمية بين البلدين، وجاء توقيع هذه الاتفاقية خلال الزيارة الرسمية لرئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق لدولة الإمارات في شهر مايو الماضي والتي شهدت أيضاً توقيع العديد من الاتفاقيات في المجال السياحي والتجاري. في وقت سابق من الشهر الماضي، أرسلت جامعة الإدارة والعلوم الماليزية "MSU" وفداً من طلبة الماجستير والدكتوراه إلى إمارة دبي بهدف دراستها كنموذج اقتصادي متطور والاطلاع على التجربة الناجحة للمؤسسات الإماراتية والاستفادة منها في ماليزيا، إلى جانب دراسة أسباب تفوق دبي في المجال الرياضي. الجانب الرياضي وللاطلاع أكثر على الجانب الرياضي في دولة الإمارات، زار الوفد الماليزي مجمع حمدان بن محمد الرياضي في إطار التعرف على المنشآت الرياضية في إمارة دبي، حيث شاهد الوفد الماليزي عرضاً شاملاً عن مجلس دبي الرياضي والأنشطة التي يقوم بها، إضافة للدور الكبير الذي يقوم به المجلس في الإشراف على العمل الرياضي بإمارة دبي، والأهداف الاستراتيجية التي يسعى لتحقيقها، كاستضافة دبي للأحداث الرياضية الكبيرة، إضافة للدعم الحكومي الكبير لقطاع الرياضة. من جهتها رحبت الدكتورة عائشة البوسميط، مدير إدارة التسويق والاتصال بمجلس دبي الرياضي بالوفد الماليزي الزائر، مؤكدة اعتزازها باختيار الجامعة الماليزية لدبي لتكون حالة دراسة لطلابها بعد التطور الهائل الذي حققته خلال السنوات الأخيرة، مشيرة إلى حرص المجلس على توفير كل المعلومات التي يحتاجها الطلاب خلال دراستهم. دراسة للتجربة وفي السياق نفسه، عبر البروفيسور أسبي بن علي، نائب رئيس جامعة الإدارة والعلوم الماليزية عن سعادته بنجاح الزيارة، مؤكداً أن العالم لايزال مبهوراً بالقفزات الهائلة التي حققتها دبي، مبيناً أن الجامعة حرصت على إيفاد مجموعة من طلابها لدراسة إمارة دبي باعتبارها حالة نادرة من التفوق والتطور، مؤكداً أن هناك أسباباً مكنت دبي من تحقيق ما وصلت إليه. وأشار بن علي إلى أن الجامعة حريصة على دراسة الحالة للاستفادة من التجربة الإماراتية في ماليزيا، مؤكداً في الوقت نفسه على أن ماليزيا ومعها دول العالم ينظرون باحترام وتقدير كبيرين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لما تحقق فيها من إنجازات في وقت قياسي مقارنة بما وصلت إليه الدول العظمى. وأضاف بن علي إلى أن اتفق مع المسؤولين في دبي على تخصيص مجموعات من الطلبة لزيارة دولة الإمارات ضمن متطلبات دراستهم العليا خلال الفترات القادمة، حيث سيقومون بعدة زيارات لمقابلة مسؤولين في الدوائر الرياضية الناجحة، والمؤسسات المختلفة بدولة الإمارات. إشادة بالتجربة بدورهم أبدى الطلبه الماليزيين اعجابهم بالتجربة الإماراتية وما وصلت إليها هذه الدولة، مؤكدين استفادتهم الكبيرة من الزيارة، ومشيدين بالعرض المميز المقدم من قبل مجلس دبي الرياضي، والمؤسسات المختلفة التي تمت زيارتها، مشيرين إلى حصلولهم على قدر كبير المعلومات التي يحتاجونها في دراستهم من خلال الزيارة. يشار إلى أن جامعة الإدارة والعلوم تعد من الجامعات الخاصة الرائدة في ماليزيا، ويدرس فيها نحو 25 ألف طالب من بينهم 13 طالباً إماراتياً يدرسون للحصول على الدكتوراة، حيث تقدم الجامعة أكثر من 120 برنامجاً أكاديمياً.

ريندانج ... الوجبة الحاضرة في الأعياد الماليزية

كوالالمبور -"أسواق" يحتفل الماليزيون بعيد الفطر المبارك أو كما يسمى في ماليزيا "هاري رايا" بإرتداء الملابس التقليدية "باجو ملايو" والزيارات الإجتماعية والإجتماع مع العائلة على موائد الطعام، وفي هذا العدد نقدم وجبة العيد التي تنتشر على نطاق واسع في جميع أنحاء ماليزيا، وتسمى هذه الوجبة "ريندانج"، حيث تعتبر من الأطعمة المميزة والتي تشتهر في كلٍ من ماليزيا وبروناي وإندونيسيا، وسنغافورة وجنوب تايلاند. وتقدم هذه الوجبة في المناسبات الإحتفالية التقليدية بين المواطنين، وتقدم في الأعياد، وحفلات الزفاف، والإحتفاليات التقليدية الماليزية، وتتنوع الأطباق المصنوعة "من ريندانج" بين الدجاج واللحم البقري ولحم الغنم، حيث تعد من الأطعمة اللذيذة لدى الماليزيين.   المكونات: ·        كيلو من اللحم البقري أو الغنم أو دجاجة مقطعة حسب الرغبة. ·        ملعقة صغيرة من الكزبرة. ·        ملعقة صغيرة من الكمون. ·        نصف ملعقة من الكركم. ·        بصلتين مفرومتين فرماً خشناً. ·        أربعة فصوص من الثوم المفروم. ·        فطعتين من الزنجبيل المقطع. ·        أربع ملاعق فلفل أحمر. ·        نصف كوب جوز هند مجفف. ·        قطعتين ليمون. ·        ربع كوب من حليب جوز الهند. ·        ملعقة قرفة. ·        أرز أبيض. ·        توابل وبهارات حسب الرغبة.     طريقة التحضير:   ·        يحضر وعاء للطهي حيث يوضع على نار هادئة . ·        يوضع الزيت  ومن ثم  الكزبرة والكمون في مقلاة صغيرة على النار. ·        يطهى الخليط لمدة دقيقتين. ·        ينقل الخليط إلى وعاء أكبر ون ثم نضع البصل المقطع والثوم. ·        بعد دقيقتين نضع الزنجبيل والفلفل الأحمر المفروم. ·        من ثم نضع اللحم او الدجاج بعد أن نطفئ النار ونضع المكونات المطهوة على اللحم ونتركها لمدة ساعتين. ·        ومن ثم نخرج اللحم الذي تشبع بخلطة التوابل. ·        نضع اللحم المتبل على نار هادئة. ·        يضاف إليه حليب جوز الهند، وجوز الهند المجفف. ·        نتركه على النار لكي يكتسب الطعم. ·        نضع اللليمون والقرفة على المكونات. ·        نترك المكونات على النار حتى تنضج. ·        يطهى الأرز في وعاء آخر. ·        بعد إنهاء الطهي يقدم في طبق آخر بجانب الأرز. ·        يوضع عليه طماطم أو كزبرة خضراء للزينة. ·        يصبح جاهز للتقديم.