عدد شهر يوليو 2016

يتطرق عدد شهر يوليو 2016 للمقومات السياحية التي توفرها ماليزيا تزامناً مع دخول الموسم السياحي العربي، إلى جانب تقرير حول قطاع الاستثمار في ماليزيا مع الزيادة في حجم الاستثمارات الأجنبية، كما يتناول العدد قصة أميرة جبل لدانج الأسطورية الماليزية، والعديد من التقارير التعليمية والتكنولوجية وأخبار الطيران.
إقرأ المزيد ..

July Issue 2016

The latest issue Of ASWAQ Magazine covers the relations between Malaysia and Turkey with an exclusive interview with the Turkish ambassador to Malaysia, and the story of Istanbul new airport, along with economic news from GCC.
إقرأ المزيد ..

سياحة المهرجانات في ماليزيا فعاليات متنوعة... وأنماط جديدة لجذب السياح

كوالالمبور – "أسواق" تعتبر الفعاليات والمهرجانات في ماليزيا من المقومات الهامة في استقطاب السياح من مختلف دول العالم، كما يعد تنوع المنتج السياحي الذي توفره ماليزيا منذ سنوات عاملاً أساسياً في تزايد جاذبيتها السياحية، حيث تلبي مكونات هذا المنتج متطلبات السياح واهتماماتهم، سواء أكانت سياحة تسوق أم علاجية أم سياحة الأعمال، وحضور الفعاليات والمهرجانات الكبرى، والأنشطة العالمية المتخصصة، الأمر الذي جعلها تبرز وتتخصص في العديد من القطاعات السياحية التي تستقطب اهتمام السيّاح على مدار العام. أبدت ماليزيا اهتماماً كبيراً في تطوير بنية تحتية وسياحية متطورة، تتمثل في تطوير مرافق سياحية مختلفة تلبي متطلبات السياح، إلى جانب الارتقاء بمستوى الخدمات في القطاع الفندقي والنقل المريح، فضلاً عن إقامة الفعاليات والمهرجانات التي كان لها دور واضح في استقطاب السيّاح من شتى أنحاء العالم. سياحة المهرجانات تُعتبر سياحة المهرجانات من أنواع السياحة الحديثة، والتي أصبحت تنمو بسرعة في السنوات الأخيرة، نتيجة لتطور العلاقات الدولية والاقتصادية والتجارية والصناعية والفنية، إلى جانب الإنجازات والاكتشافات والاختراعات العلمية والتكنولوجية، وحاجة الدول إلى عرض ما توصلت إليه في مختلف المجالات الحضارية والفنية على الدول الأخرى، وامتدت لتشمل منتديات ذات نشاطات متنوعة تتفاعل فيها كل عناصر العملية الإنتاجية الجاذبة للسياح، والتي تعكس الصورة الحضارية للدولة في العالم. تتعدد المهرجانات السياحة التي تقام في ماليزيا طيلة أيام السنة، كالفعاليات الرياضية والمسابقات الدولية، والمعارض والمؤتمرات المتخصصة، إلى جانب الحفلات الموسيقية والفنية، إلى أن أصبحت سياحة المهرجانات في الوقت الراهن نافذة ماليزيا التي تطل عبرها على الدول الأخرى، وعاملاً مهماً من عوامل التنشيط السياحي في البلاد. والمهرجانات على تنوع أشكالها وأفكارها تجد دائماً اهتماماً إعلامياً، وتحتل مساحات واسعة في الصحف العالمية وعلى شاشات الفضائيات في العالم، وبذلك تساهم المهرجانات في الترويج للوجهات السياحية، وتثير الرغبة لدى السائح لزيارة البلد الذي يقام فيه، حتى إذا لم يحضر هذه المهرجانات، ولهذه الأسباب تعد المهرجانات والفعاليات وسيلة مهمة للترويج وللجذب في آن واحد. المهرجانات الموسيقية تنتشر المهرجانات الموسيقية في مختلف أنحاء ماليزيا، منها ما هو محلي ومنها مهرجانات عالمية يشارك بها فنانون وفرق موسيقية عالمية، ومن هذه المهرجانات مهرجان الغابات المطيرة للموسيقى العالمية، ومهرجان بينانغ الدولي للموسيقى، ومهرجان الجاز العالمي، ومهرجان ألوان ماليزيا، ومهرجان الورود والأزهار، ومهرجان بوتراجايا الدولي للبالونات الهوائية، بالإضافة لمهرجان "سمرة" للموسيقى العربي والذي يستهدف السياح العرب القادمين لماليزيا خلال فترة الصيف، كما تتم استضافة العديد من النجوم العالميين طيلة العام.

بروتون "واجا"... السيارة الماليزية الأكثر مبيعاً في سلسلة بروتون

كوالالمبور – "أسواق" بروتون واجا هي واحدة من سلسلة سيارات شركة بروتون الماليزية والتي بدأ العمل عليها وإنتاجها في شهر أغسطس من العام 2000، تعتبر واجا إحدى السيارات الماليزية الشهيرة في السوق المحلي والعالمي، وذلك لتصميمها بنموذج مبتكر وبشكل مختلف عن المركبات التي سبقتها، وقامت بروتون ببيع اكثرمن 300 ألف سيارة من هذا النوع مما يجعلها الأكثر نجاحاً على الصعيد التجاري. وتعني كلمة واجا باللغة الماليزية الصلب أو الفولاذي بمعانيه المادية والمجردة، ويستند هيكل السيارة الخارجي إلى نموذج فولفو "إس 40"، وقامت الشركة بإضفاء تعديلات بسيطة بدءً من العام 2006 على المحرك بتطويره إلى محرك كمبارو، حيث كانت تعتمد سيارات بروتون على محرك جي 184 من شركة ميتسوبيشي. شعار جديد بداية إطلاق السيارة كان متزامناً مع إطلاق شركة بروتون لشعارها الجديد، وبإدخال تعديلات متطورة على عمل المركبة من ناحية الأمان فأضافت وسائد هوائية للمقصورة الأمامية من ناحية السائق والراكب، ومكابح "إيه بي أس"، بمقاعد جلدية وقماشية، بمحرك سعته 1.6 لتر، إضافةً إلى عمليات التحكم في الصوت من خلال المقود والإطار الداخلي المدعم بالخشب، وإضافة مسند قطني للمقعد الخلفي مع حامل كأس، مما أضفى عليها نوعاً من التغيير المختلف. وأطلقت الشركة نوعاً آخر من واجا إكس بمحرك تبلغ سعته 1.8، والمدعوم بمحرك من شركة رينو "إف فور بي" ويتميز بقدرة أكبر وقوة دفع أكبر، وأنتجت الشركة نوعاً آخر من المحركات بسعة 1.6 لتر، وفي عام 2005 أدخلت بروتون تعديلات على الشكل الخارجي من الجهة الخلفية وتغيير اللون الداخلي للسيارة إلى اللون البني وتغيير شكل عدادات السرعة، وأكياس الهواء بشكل مزدوج واستمرت تلك التعديلات حتى عام 2008 متضمنة معايير السلامة العامة بشكل أكبر. مواصفات مختلفة وأشارت الإحصائيات الصادرة عن شركة بروتون بين عامي 2000 و2012 إلى أن مبيعات سيارات بروتون واجا بلغت 300 ألف سيارة، وسيطرت واجا على السوق المحلي  نظراً لمواصفاتها المختلفة عن بقية السيارات الأخرى، وأتت السيارات ذات محرك 1.6 لتر من نوع جي 184 هي الأكثر مبيعاً ثم تلتها واجا "سي بي أس" كمبارو، وأخيراً 1.8 لتر والتي تحتوي على محركات رينو "إف فور بي"، بناقل سرعة أوتوماتيكي يتكون من أربع سرعات. وفي عام 2005 استخدمت واجا كناقل رسمي خلال إجتماع ممثلي رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" في مدينة كوالالمبور، أما على الصعيد الخارجي وخصوصاً في المملكة المتحدة التي استوردت العدد الأكبر من سيارات واجا، حيث تم تصديرها إلى المملكة المتحدة باسم بورتون إمبيان منذ عام 2001 وأستمر إلى عام 2009، وتوفر بروتون إمبيان بننوعين مختلفين هما "أر أتش دي"، وأل أتش دي التي أتيحت في دول أوروبية أخرى لإختلاف مقعد السائق وطبقاً للمواصفات الأوروبية. ثلاثة نجوم وانطلقت مبيعات بروتون واجا بالإرتفاع نتيجة الطلب عليها، مقارنةً بالمنافسين الأخرين نظراً لمستويات السلامة والوسائل الترفيهية التي قدمتها بروتون في النُسخ المُصَدرة إضافةً إلى سعرها التنافسي، وخدماتها الشاملة والتي جذبت المشترين البريطانيين بالأخص، وأجريت إستفتاءات متعددة لإختبار أداء السلامة في السوق البريطاني في عام 2002 وحصلت السيارة على ثلاثة نجوم لسلامة الركاب البالغين لتضمنها أربعة وسائد هوائية من الامام والجوانب. أما على الصعيد الرياضي فقد حازت بروتون إمبيان على بطولة "بي تي سي سي" للسيارات الرياضية في المملكة المتحدة وشاركت بروتون تحت اسم فريق بروتون بتروناس بين عامي 2002 و2004، حيث أثبتت نجاحها في عام 2004 وفازت بسباقين من مجموع 95 سباقاً وكانت آخر مشاركة للفريق في نفس العام، وأظهرت منافسة شديدة في ذلك الوقت داخل السوق البريطاني مع تويوتا أفينسيس بعد عدة اختبارات عملية أظهرت نتائجها تقارباً في الأداء بين السيارتين.

من المعالم السياحية في ماليزيا... مساكن المتاجر، ثقافات وأعراق متعددة

كوالالمبور – "أسواق" الأبنية التراثية في مدينة جورج تاون، واحدة من المعالم الرئيسية التي تميزها عن باقي المدن الماليزية والتي لها طابع خاص يعيد الزائر إلى أيام الحقبة الإستعمارية البريطانية، وتعتبر مجموعة المباني والمواقع الأثرية من عوامل الجذب السياحي في المدينة، وتشمل الشوارع في تلك المنطقة على صفوف من بيوت المتاجر وشبكة شوارع ملتصقة ومترابطة ببعضها البعض، إضافةً إلى بعض المباني الدينية والتي إمتزجت بالثقافة الأوروبية. ونظراً لوقوعها في شبه جزيرة بينانج ذات الإطلالة البحرية والأماكن الترفيهية، والمعالم الأثرية، بُنيت المساكن بطريقة إنتقائية توضح الثقافات والأعراق التي قطنت في المدينة كالصينين والهنود والسياميين والملايو من جزيرتي جاوة وسومطرة والعرب، فمدينة جورج تاون تتميز بقيمة تراثية كبيرة من ناحية هذه المساكن التي تعد أكبر تجمع لها في منطقة جنوب شرق آسيا. النمط التاريخي إشتهرت المنازل المتجرية في منطقة جنوب شرق آسيا إبتداءً من القرن الثامن عشر واستمرت حتى القرن العشرين، ويعد هذا الشكل الهجين من المراكز التاريخية المميزة في معظم البلدات والمدن الساحلية في ماليزيا، حيث يحتوي المبنى على منزل في الطابق العلوي وعدة متاجر في الطابق الأرضي، وتتخذ العائلة المالكة للمبنى من الطابق العلوي مسكناً لها تتوفر فيه أساليب الراحة والأمان، ويمكن أيضاً إستخدامها لأغراض أخرى. ويتم بناء المساكن في صف متوازي ومتراص بحيث تكون متلاصقة ضمن شبكة طرق رئيسية وجانبية ضيقة، وتتكون واجهتها من الخزف الذي يعكس النمط التاريخي لهذه المباني، إضافةً إلى إستخدام مواد من الطين والجير والخشب في بناءها لتكون مملائمة لظروف الطقس الإستوائي مثل فتحات التهوية في الجدران التي تساعد على التهوية والتبريد. أشكال مختلفة تشتهر مدينة بينانج بهذا النوع من البيوت نظراً لموقعها الإستراتيجي في عهد الإستعمار البريطاني والذي جعل منها مركزاً للعديد من الأيدي العاملة المهاجرة في ذلك الوقت، وتنقسم هذه المساكن إلى 6 أنماط تاريخية رئيسية وهي ·        نمط مدينة بينانج الأول بدايةً من عام 1790 إلى 1850. ·        النمط الإنتقائي لجنوب الصين من عام  1840 إلى 1900. ·        نمط المضيق الإنتقائي الأول من عام 1890 إلى 1910. ·        نمط المضيق الإنتقائي المتأخر من عام 1910 إلى 1940. ·        نمط الديكور الفني من عام 1930 إلى 1960. ·        نمط الأبنية الحديثة من عام 1950 إلى 1970. وتميزت الشوارع المقابلة لتلك المساكن في ذلك الوقت في إقامة الصفقات التجارية والأنشطة المتعددة مثل بيع السمك والقطع الحجرية والتوابل والأقمشة، حيث مازال بعض السكان في تلك المنطقة يمارسون هذه الأنشطة المتوارثة من أجدادهم المهاجرين الأوائل. منطقة سياحية سجلت مدينة جورج تاون بمعالمها الأثرية والتراثية كمعلم تراثي عالمي في منظمة "اليونيسكو" العالمية، وتعتبر من المناطق السياحية ذات الوجهه المحددة للعديد من السياح الزائرين لماليزيا، فيأتي الزائر للتمتع بزيارة هذه البيوت والإطلاع على المنطقة ومعالمها والتجول بين أزقتها، وتشكل المجموعة المتنوعة من الألوان الزاهية التي تزين الواجهه  بالبيوت والمتاجر عاملاً جاذباً والتي تعكس مزيجاً من التراث وعبق التاريخ على واجهة هذه المباني، كالأزرق والأصفر والأخضر والوردي.

محطات في قطاع التعليم الماليزي 2016 ... قفزات نوعية يشهدها قطاع التعليم العالي

كوالالمبور – "أسواق" يشهد قطاع التعليم العالي في ماليزيا نمواً سريعاً ومتزامناً مع الجهود التي تبذلها الحكومة الماليزية في سبيل دعم هذا القطاع الهام لما له من دور كبير في تحقيق التنمية الاقتصادية وتحقيق التفوق والابتكار وصولاً إلى دولة متطورة ولها مكانتها العالمية، إذ لايمكن تحقيق التنمية الاقتصادية دون التنمية البشرية. تتبنى وزارة التعليم العالي الماليزية شعار "الارتفاع التصاعدي" والذي يشير إلى التحسن المستمر، حيث تبنت الوزارة هذا الشعار ضمن خططها التطويرة للنهوض بقطاع التعليم العالي والوصول به إلى مراتب عالمية متقدمة، فقد بنيت سياسات ووضعت خططاً تنموية للنهوض الشامل بهذا القطاع، وزيادة الاستثمار فيه عبر توفير برامج أكاديمية جديدة وجذب للطلبة الأجانب، وتسهيل الاستثمار في القطاع التعليمي من مراكز ثقافية وكليات وجامعات. ومنذ بداية العام الجاري، سجل القطاع التعليمي في ماليزيا إنجازات محلية وعالمية، وفيما يلي أبرز محطات قطاع التعليم الماليزي خلال عام 2016: النمو آسيوياً وفي منتصف الشهر الماضي، جاء تصنيف "كيو إس QS" 2016 للجامعات الآسيوية ليضع خمس جامعات ماليزية حكومية ضمن أفضل 100 جامعة في آسيا، جامعتين ضمن أفضل 50 جامعة، حيث احتلت جامعة مالايا "UM" المرتبة 27 آسيوياً، وجامعة بوترا الماليزية "UPM" في المرتبة 49 آسيوياً أيضاً، وجاءت جامعة العلوم الماليزية "USM" في المرتبة 51، والجامعة الوطنية الماليزية "UKM" في المرتبة 55، والجامعة التكنولوجية الماليزية "UTM" في المرتبة 63. كما كان للجامعات الخاصة في ماليزيا نصيب من هذا التصنيف، فقد جاءت جامعة بتروناس التكنولوجية في المرتبة 127، وجامعة تايلرز في المرتبة 179 من بين الجامعات الآسيوية، والتصنيف عبارة عن تصنيف سنوي للجامعات حول العالم ويتم نشره عبر الشركة البريطانية "كواكاريلي سيموندس" والتي تُصدر تقريراً سنوياً تصنف فيه أكثر من 30 ألف جامعة حول العالم مرتبة حسب معايير أكاديمية وعلمية، كما تقوم بعمل مقارنة لأكبر 500 جامعة، لإصدار دليل للجامعات من خلال الاعتماد على معايير تقييم تتناول الهيكلية البنيوية لهذه الجامعات. ثلاثة برامج وفي شهر مارس الماضي، نشرت شركة "كيو إس QS" تصنيفها الجديد للجامعات العالمية من حيث البرامج الاكاديمية، ولأول مرة في تاريخ التعليم العالي في ماليزيا، تم تصنيف ثلاثة برامج ضمن أفضل 50 برنامج عالمياً، برنامجين من نصيب جامعة مالايا "UM"، وهما برنامج دراسات التنمية في المرتبة 30 عالمياً، وبرنامج الهندسة الكهربائية والإلكترونية في المرتبة 37، كما جاء البرنامج الثالث من جامعة العلوم الماليزية "USM" في الهندسة الكيميائية بالمرتبة 46. وإلى جانب الثلاثة برامج الأولى، هنالك 13 برنامجاً ضمن أفضل 100 برنامج عالمي، وتشمل جميع فروع الهندسة (الملاحة الجوية والميكانيكية وهندسة التصنيع)، وكذلك الزراعة والصيدلة وعلوم الحاسوب. ثلاثة علماء وفي وقت سابق من هذا العام، تم تسمية ثلاثة أكاديميين يخدمون في الجامعات الماليزية ضمن قائمة العقول العلمية الأكثر نفوذاً على الصعيد العالمي، وجاء التصنيف من قبل مؤسسة "تومسون رويترز"، وتم اختيارهم نتيجة للأبحاث والنشرات الكثيرة والتي تم الإشارة إليها والاستشهاد بها بشكل كبير عالمياً. ماليزيا وألمانيا من جهة ثانية، وفي تقرير صادر عن المجلس الثقافي البريطاني نهاية الشهر الماضي، أشار إلى أن ماليزيا وألمانيا تميزتا في أفضل أداء للأبحاث والتي تهتم بالسياسات الوطنية والانفتاح في التعليم العالي الدولي، وجاء التقرير تحت عنوان "هيكلية التعليم العالي العالمي: إطار السياسات الوطنية والمشاركة الدولية" وحصلت ماليزيا على درجة متقدمة جداً من حيث الانفتاح، وضمان الجودة والاعتراف، وكذلك الوصول والاستدامة.    

السفير القطري ووزير الشؤون الدينية الماليزي

السفير القطري بجانب أعضاء السفارة القطرية

احدي المتسابقين يرتل بعض من الايات القرانية

تنكو سليمان شاه يتوسط المسؤولين لإعلان إفتتاح المستشفى

مدخل الإحتفال

التدشين من السلطان محمد الخامس السلطان ولاية كلنتن

أحد الطباخ يعرض بعض الحلويات الماليزيا

جانب من المشاركين