عدد شهر ديسمبر 2014

في هذا العدد من مجلة "أسواق" نسلط الضوء على جانب من الفنون والحرف التقليدية الماليزية ودورها في تعزيز القطاع السياحي في ماليزيا، إلى جانب إنجازات قطاع التعليم العالي في ماليزيا مع الزيادة الكبيرة في أعداد الطلبة الأجانب ومذكرات التفاهم بين جامعات ماليزية وعربية، كما يتطرق هذا العدد لتقرير يرصد مكانة ماليزيا عالمياً في سهولة ممارسة الأعمال، إضافةً إلى العديد من التقارير التعليمية والسياحية والإقتصادية المتنوعة.
إقرأ المزيد ..

December Issue 2014

December Issue of ASWAQ Magazine coming with focus on the Infrastructure Market in Qatar after it became the second most attractive market in the world for investments in infrastructure among the world's 41 countries. Beside an article about Saudi Business sector after strong GDP results, and numbers of economic articles from gulf countries.
إقرأ المزيد ..

تضاعف أعداد المصابين بحمى الضنك في عام 2014

كوالالمبور - "أسواق" قال الوزير المفوض لولاية سيلانجور "محمد عزمي علي" أن الولاية عقدت لقاءً مشتركاً مع وزير الصحة الماليزي "إس سوبرامنيام" في محاولةٍ جادة للقضاء على مرض الضنك نهائياً، وأشار عزمي إلى إرتفاع عدد الحالات المصابة بحمى الضنك بشكل مريب مما سبب قلقاً على الصعيد الحكومي. وبلغ عدد الحالات المصابة بحمى الضنك قرابة 49 ألف حالة حتى شهر نوفمبر الماضي نتج عنها 70 حالة وفاة سجلت هذا العام، ويعتبر هذا العدد ضعف العدد الذي سبق أن سجلته الوزارة في العام الماضي بـ21 ألف حالة إصابة.  وأوضح عزمي أن السبب الرئيسي في إنتشار البعوض هو تقلبات الطقس وعدمم إستقرار البيئة بتذبذب سقوط الأمطار، إضافةً إلى الإهتمام بالنظافة العامة على الصعيد الشخصي لبعض المصابين، وخصصت حكومة الولاية خلال الشهرين الماضببن 32 مليون رنجيت إضافية للنفقات لإدارة تصريف النفايات الصلبة والحفاظ على النظافة المستمرة في جميع مناطق الولاية. وقال وزير الصحة سوبرامانيام أنه بالإضافة إلى جهود حكومة الولاية، تقوم الوزارة بتنفيذ حملات صحية على نحو أكثر فعالية في ولاية سيلانجور. وأشار إلى أن 90٪ من الماليزيين مدركين للخطر الذي  تسببه حمى الضنك، والأعراض المصاحبه لها إضافةً لتوعيتهم بالوسائل الوقائية منها  

الإبداع ركيزة أساسية ووطنية للتنافسية العالمية

كوالالمبور - "أسواق" قال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق أن ماليزيا ستكون بين أفضل عشرة دول في مؤشر التنافسية العالمية بحلول عام 2020، وأوضح أن الأهداف والخطط الإستراتيجية التي وضعتها الحكومة ستُنفذ من خلال المبادرات العلمية والعملية التي تعمل على رفع قيمة الإقتصاد الوطني. وأضاف أن من  بين هذه المبادرات، مبادرة العلوم والعمل، والعلوم الأساسية والتكنولوجيا والإبتكار الوطني ما بين عام 2013 و2020، وأشار عبدالرزاق خلال مراسم تتويج الزمالة في أكاديمية العلوم الماليزية 2014 لأفضل علماء الأبحاث في ماليزيا، أن السياسة تحظى بإشراف من وزارة العلوم والتكنولوجيا والإبداع الماليزية. يذكر أنه تم تكريم رئيس الوزراء ومنحه لقب زميل فخري للأكاديمية نظراً لمجهوداته ودعمه المتواصل في تطوير العلوم والتكنولوجيا وجعلها ركيزةً أساسية للتجول الإقتصادي.  

لتسهيل تنقل المواطنين الماليزيين ومنحهم حرية أكبر في التنقل

كوالالمبور - "أسواق" تسعى ماليزيا للإنضمام إلى برنامج إعفاء التأشيرات بينها وبين الولايات الممتحدة الأميركية من أجل تسهيل التنقل للمواطنين الماليزيين للدراسة والسياحة والعمل في أميركا، وقال وزير الداخلية الماليزي زاهد حميدي أن الجهود المبذولة من قبل الحكومة الماليزية بمنح حرية أكبر للمواطنين الماليزيين على الصعيدين الداخلي والخارجي بما في ذلك تسهيل تنقلهم لأكبر عدد ممكن من الدول دون الحاجة إلى تأشيرات. وأضاف حميدي أن الشروط والقوانين التي تخص البرنامج حققت منها ماليزيا جزءاً كبيراً، والتي تتمثل في إصدار جوازات سفر إلكترونية وفقاً لمعايير مظمة الطيران الدولي، والإبلاغ عن فقدان الجوازات خلال 24 ساعة للإنتربول الدولي، والمساعدة في ترحيل المخالفين الذين يتجاوزون مدة الإقامة، وتبادل المعلومات الإستخبارية التي تتعلق بالإرهاب والجرائم الخطيرة. وأشار الوزير الماليزي إلى أنه حالما يتم إستيفاء الشروط كاملةً في القريب سيتمكن الماليزيين من السفر دون الحاجة لتأشيرة مسبقة، ويشار إلى دول مجاورة كبروناي وسنغافورة سبقت ماليزيا في الإنضمام لبرنامج الإعفاء من التأشيرات بينها وبين الولايات المتحدة الأميركية.    

الملحق الثقافي في ماليزيا يتلقى شكر وتقدير المشرف العام على التعاون الدولي بوزارة التعليم العالي

كوالالمبور - "أسواق"  وجّه المستشار والمشرف العام على الإدارة العامة للتعاون الدولي الدكتور سالم بن محمد المالك شكره وتقديره لسعادة الملحق الثقافي السعودي في ماليزيا الأستاذ الدكتور زايد بن عجير الحارثي نظير الجهود المبذولة في مشاركة المملكة العربية السعودية في فعاليات معرض إندونيسيا الدولي للكتاب في دورته الرابعة والثلاثين لهذا العام 2014 م وتحقيق المركز الأول وشهادة الإستحقاق وكأس التميز من بين العديد من الدول المشاركة . وقال المالك في برقيته الموجهة لسعادة الملحق لقد جاءت المشاركة مفاجأة لجميع الزائرين بما احتواه جناح المملكة من كتب ادبية وعلمية وتاريخية وفكرية إضافة إلى التنوع الجميل في محتوى الجناح وما ضمه من مجسمات للحرمين الشريفين وكسوة الكعبة الشريفة وجناح الطفل وأبحاث الحج والعمرة . وأثنى على ما قامت به الملحقية من جهد ومتابعة مستمرة ومشاركة للطلاب إضافة إلى الترحيب والتقدير لزائري الجناح .والذي أثمر ولله الحمد حصاد المركز الأول وشهادة التميز . من جانبه عبر الملحق الثقافي في ماليزيا الأستاذ الدكتور زايد بن عجير الحارثي عن سعادته بهذا الإنجاز الذي تحقق بتوفيق الله ثم بتظافر الجهود من الجميع وبالدعم الكبير من معالي وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور خالد العنقري ومعالي نائبه الأستاذ الدكتور أحمد السيف ومن سعادة المستشار والمشرف العام على الإدارة العامة للتعاون الدولي الدكتور سالم بن محمد المالك وقال هذا إنجاز غالي على الجميع يسجل باسم المملكة العربية السعودية في أكبر محفل ثقافي في شرق آسيا وأكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان . ورفع الحارثي شكره وتقديره لمعالي وزير التعليم العالي ولمعالي النائب ولجميع المسؤولين في الوزارة وفي الملحقية والطلاب المشاركين على إنجاح هذه المشاركة مثنياً على جهود سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جاكرتا مصطفى بن إبراهيم المبارك والعاملين في السفارة والملحق  العسكري لدى جاكرتا العميد أسامة الشعيبي وزملاءه في الملحقية . 

وقت الشاي على الطراز المغربي

الممثل يوسف حسلام مع زوجته سريمه إبراهيم

صورة جماعية للوفد

وزيرة السياحة الماليزية خلال اطلاق فعاليات المهرجان

رئيس الوفد الحكومي محمد الكلباني بجانب الدكتور محمد حجاج

على اليمين السفير المغربي ونائب وزير الزراعة والصناعة الماليزي حاجي تاج الدين عبد الرحمن

وزيرة السياحة الماليزية أنغ ين ين

وزيرة السياحة الماليزية خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم عقب حفل الانطلاق