عدد شهر مايو 2016

يستعرض عدد شهر مايو من مجلة "أسواق" الأجواء الرمضانية في ماليزيا، إلى جانب القطاع الاقتصادي والسياحي في ماليزيا، كما يتطرق للجولات الماليزية في دولة الإمارات للترويج السياحي والتعليمي وخاصة إطلاق برنامج "زوروا بهانج 2017"، وزيارة ولي عهد ولاية بيرليس الماليزية لإمارة الفجيرة بدولة الإمارات
إقرأ المزيد ..

May Issue 2016

ASWAQ Magazine May issue highlights the challenges of the oil price in the GCC countries, and the contribution of the oil to GDP, in addition to the new law to protect the Dubai economy
إقرأ المزيد ..

اختتام فعاليات مسابقة تحدي القراءة العربية في ماليزيا

كوالالمبور – "أسواق" توج الطالب مصعب سالم القحطاني بالمركز الأول بمسابقة  "تحدي القراءة العربي" من المدارس السعودية في كوالالمبور، حيث أثرت القراءة على حياته اليومية فأصبحت من أولى اهتماماته خارج المنهج الدراسي، فقد غيرت المسابقة نمط حياة عائلات الجاليات والناطقين بالعربية من مختلف الجنسيات بماليزيا. تعتبر مسابقة تحدي القراءة أكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب وطالبة بالمشاركة بقراءة خمسين مليون كتاب خلال كل عام دراسي، حيث كلفت اللجنة العليا المشرفة على المسابقة بأن تكون المدارس السعودية مقراً للمدارس العربية المشاركة بالمسابقة في ماليزيا. تنظيم وتميز من جهته أشار مشرف عام المسابقة في ماليزيا الأستاذ يوسف العمران إلى أن عدد الكتب المقروءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي بلغ 3047 كتاباً خلال شهرين على الرغم من قلة توفر المكتبات العربية بماليزيا، حيث قرأ كل طالب مشارك بماليزيا أكثر من 25 كتاباً مطبوعاً أو إلكترونياً، متوقعاً أن تتسع المشاركة في الأعوام القادمة نظراً للآثار الايجابية التي أحدثتها المسابقة الأولى في ماليزيا لهذا العام، مضيفاً بأن المدارس السعودية بكوالالمبور ستكون العام المقبل محطة للمسابقة في جنوب شرقي آسيا لتمثل ثلاث دول هي تايلاند وسنغافورة وبروناي. بدوره يشير أيمن الجراح، المشرف على مسابقة تحدي القراءة للجاليات العربية إلى أن أبناء الجالية العربية في ماليزيا تفوقوا على المشاركين في العالم العربي، فقد واجه صعوبة في التمييز بين الفائزين لمستوى نضجهم وردودهم الإبداعية رغم صغر سنهم، حيث لم يتوقف ذلك على كمية الكتب المقروءة لدى الطالب بل شمل مهارات الفهم والتلخيص والحل الإبداعي للمشاكل والنقد أيضاً. مشاركة خارجية من جهتها أشارت شريفة المقطري، مشرف التنظيم الخارجي بالمسابقة إلى أن مستوى تمثيل المشاركة الخارجية على مستوى ماليزيا وصل الى 81.81 % حيث تمثل المدارس السعودية أعلى نسبة مشاركة وصلت إلى 99.7% بنسبة مقارنة تصل الى 53.73 مقابل 46.2% للمدارس الأخرى لهذا العام مما سيعكس أثر بالغ في انتشار القراءة بالعربية في دولة غير ناطقة بالعربية. وشارك في المسابقة أبناء الجالية العربية المنتسبين إلى تسع مدارس عربية موزعة بمختلف الولايات الماليزية، ووصل عددهم فيها إلى ما يقارب 4909 طالباً وطالبة، وهي المدارس السعودية في كوالالمبور، المدرسة الليبية كوالالمبور، المدرسة الليبية داماي، المدرسة الليبية كاجانغ، المدرسة الليبية جوهور، المدرسة الليبية في بينانغ، مدرسة البصيرة الدولية، المدرسة اليمنية في سيردانج، مدرسة النور الدولية.

مشاركة ماليزية متميزة في ملتقى السياحة والسفر العربي في دبي

دبي – "أسواق" اختتمت ماليزيا مشاركتها المتميزة في معرض وملتقى السفر العربي في دبي نهاية الشهر الماضي، حيث تأتي المشاركة للسنة الثالثة والعشرين على التوالي بمشاركة وفداً سياحياً مكوناً من 124 شخصاً يُمثلون أكثر من 77 منظمة حكومية وخاصة تعمل في القطاع السياحي، إلى جانب 40 فندقاً ومنتجعاً و22 وكالة سياحة وسفر، إلى جانب 5 شركات للخدمات السياحية. تسعى ماليزيا لاستقطاب 30.5 مليون سائح من أنحاء العالم خلال 2016، وأكثر من 36 مليون سائح من أنحاء بحلول عام 2020، حيث تُركز ماليزيا بحملاتها الترويجية على السوق العربي لأهمية بالنسبة للقطاع السياحي في ماليزيا، فقد شهدت السنوات الماضية زيادة ملحوظة في أعداد السياح من الشرق الأوسط إلى ماليزيا. حملات ترويجية وأشار داتو عزيزان نور الدين، نائب مدير عام هيئة السياحة الماليزية إلى أن المشاركة الماليزية في الملتقى تأتي ضمن الحملات الترويجية الهائلة التي تقوم بها ماليزيا على الساحة السياحة العالمية للترويج للماليزيا سياحياً، حيث يُعد الملتقى منصة سياحية عالمية، مضيفاً أن ماليزيا تستهدف المزيد من السياح العرب في منطقة الخليج، إلى جانب عقد تحالفات استراتيجية مهمة مع العديد من صناع السياحة والسفر في منطقة الخليج، وإقامة شراكات ذكية وتعزيز التعاون بين شركات الطيران العالمية ومنظمي الرحلات السياحية المحلية والاقليمية والدولية. وأضاف نور الدين إلى ماليزيا روجت خلال الملتقى العديد من الوجهات والبرامج السياحية الجديدة كبرنامج "ماليزيا بيتي الثاني"، والسياحة البيئية، والتعليمية والسياحة العلاجية، إضافة لسياحة المهرجانات والتسوق وبرنامج ماليزيا الخضراء. تسهيلات للسائح العربي وأشار نور الدين إلى أن ماليزيا تعمل على توفير كل الجهود وتسخير الإمكانيات المتاحة من أجل توفير المتطلبات الخاصة بالسائح العربي، كذلك العمل بشكل مكثف وقوي مع وكالات السياحة والسفر في منطقة الخليج والعديد من خطوط الطيران بهدف توفير خيارات وتسهيلات متنوعة للسياح القادمين من هذه المنطقة. وتتضمن التسهيلات التي توفرها هيئة السياحة الماليزية للسياح العرب، كتيبات توضيحية وتفصيلة، خرائط، وكافة الوسائل الضرورية التي تساهم في جعل قضاء العطلات في ماليزيا مهمة يسيرة ومريحة إلى أبعد الحدود ومثال ذلك أن يجد الزوار في مطار كوالالمبور اللوحات الإرشادية المكتوبة باللغة العربية مما يساعدهم على إيجاد طريقهم إلى الوجهات المحددة بكل يسر وسهولة دون معاناة أو تأخير. فعاليات سياحية وسيشهد العام الجاري العديد من الفعاليات السياحية التي تستهدف السائح العربي في ماليزيا، حيث أشار نور الدين إلى الحفل الغنائي الكبير للفنانة نانسي عجرم في ماليزيا نهاية يوليو القادم، إضافة إلى إقامة أُمسيات وليالي عربية تحييها فرق فنية عدة من دول عربية مختلفة، مشيراً إلى أن الهدف من وراء إقامة مثل تلك الفعاليات هو إضفاء أجواء العالم العربي على السياح العرب خلال زيارتهم إلى ماليزيا كي يشعروا وكأنهم في أوطانهم. تغطية إعلامية وشهد الجناح الماليزي في الملتقى حضور ومشاركة إعلامية كبيرة من قبل وسائل الإعلام العربية والعالمية، حيث قدم الجانب الماليزي برامج وخطط السياحة الماليزية للعام الحالي وحتى 2020، إلى جانب تسليط الضوء على بعض أحدث معالم الجذب السياحية في ماليزيا ووجهات التسوق، والسياحة العائلية، والمغامرات الصديقة للبيئة، وشهر العسل، والعطلات الفاخرة.

أمن تكنولوجيا المعلومات ... تخصص تعليمي يوفر متطلبات أساسية لحماية الأنظمة الإلكترونية

كوالالمبور – "أسواق" أصبح الأمن المعلوماتي أو أمن تكنولوجيا المعلومات كما يطلق عليه من قبل الخبراء، من العناصر الأساسية في الإستخدامات التكنولوجية خلال العصر الحالي، وذلك مع التقدم التكنولوجي الذي تخلل الجوانب الحياتية للأشخاص والمجتمعات، حيث أصبح تأمين هذه الخدمات والهياكل الحيوية، وتوافر المعلومات مطلباً أساسياً في ظل الثورة المعلوماتية في هذا الوقت، وتقوم الجامعات الماليزية  بتدريس تخصص أمن المعلومات من خلال نظريات معرفية وخبرات مهارية تحقق أقصى درجات النجاح، إضافةً إلى شموله على مجموعة واسعة من الدورات التقنية والتكنولوجية التي تؤهل الطالب للتعامل مع الجوانب الإجتماعية، والقانونية والإدارية المختلفة. نظام أمني ويمكن تسمية أمن المعلومات بعدة مسميات مختلفة مثل أمن الحاسوب وأمن تقنية المعلومات وأمن المعلومات المطبقة على التكنولوجيا، والتي يعود أصلها إلى الإستخدام الإلكتروني إنطلاقاً من جهاز الكمبيوتر، وتستهدف الشركات الكبرى الحصول على نظام أمني لمعلوماتها الإلكترونية من خلال توظيف مختصين في أمن تكنولوجيا المعلومات لحفظ البيانات والمعلومات من الهجمات الإلكترونية، ومواجهة الإختراقات والسيطرة على الأنظمة الداخلية للمؤسسة أو الشركة، حيث يقوم المختصون بإنشاء برامج حماية على اجهزة الكمبيوتر، والآلات المتصلة بالشبكة العنكبوتية مقل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. وتعرف جامعة التكنولوجيا الماليزية UTM المتخصصة في تدريس البرامج التكنولوجية هذا التخصص بأنه تخصص يهدف إلى تصميم السياسات الأمنية والخدمات المناسبة والمنظمة من ناحية البيانات، لتوفير وتنفيذ آلية فعالة باستخدام أدوات التكنولوجيا، وذلك بأفكار تقنية في مجال أمن المعلومات مما يضمن سريتها، وتأهيل الطالب بتحمل المسرولية الأخلاقية والمهنية في أمن المعلومات، ولا تقتصر الحماية الأمنية فقط، حيث يتم تدريس عدة مواد بالشكل النظري والعملي طوال فترة الدراسة مثل الطب الشرعي الرقمي، والإدارة، وآليات التشفير الأمني، وأمن الشبكات، والتسلل والمنع، والمصادقة البيومترية، وحرب المعلومات، وأمن الإتصالات اللاسلكية، والجوانب القانونية لأمن المعلومات، والتنمية البشرية. مجالات متعددة وتمتد دراسة البكالوريوس في الجامعات الماليزية إلى من 3 إلى 4 سنوات أما درجة الماجستير من سنتين إلى ثلاث سنوات، والدكتوراة من ثلاث إلى خمس سنوات، وتتعدد التخصصات داخل البرنامج الدراسي ما بين أجهزة الكمبيوتر والهواتف النقالة، والأجهزة اللوحة وأنظمة البيانات وغيرها، ويمكن للطالب العمل في عدة مجالات في القطاعين الحكومي والخاص، مثل الشركات، والمؤسسات المالية والمستشفيات، والبنوك التي تشدد على وجود نظام إلكتروني قوي لحفظ البيانات لعملائها وموظفيها ومنتجاتها، وتعاملاتها التجارية، والبحوث، والخدمات العسكرية. ومعالجة البيانات وتخزينها على الأجهزة الإلكترونية والتي تنتقل عبر الشبكات لأجهزة الكمبيوتر الأخرى، ويكمن التوظيف المهاري لأدوات المعرفة العلمية لدى الطالب في دراسة التخصص بخلق نظام أمني يحفظ المعلومات السرية للزبائن أو المستهلكين والعمل على حفظ النظام الإلكتروني بشكل محكم من السقوط، وتتعدد أشكال التهديدات لنظام الكمبيوتر وتأتي في صور مختلفة، منها الهجمات البرمجية وسرقة الملكية الفكرية، وسرقة الهوية وسرقة المعدات والمعلومات بالتخريب والإبتزاز للمعلموات، كالإختراقات من قبل القراصنة، والحيلولة دون فقدان خطوط الإنتاج في أيدي المنافسين فضلاً عن الحفاظ على الخصوصية الفردية والجماعية، ويعد تخصص أمن المعلومات ذو تأثير كبير على التعاملات والتبادلات التي تتم إلكترونياً والتي يجب الحفاظ عليها بشكل سري.   الجامعات الماليزية: ·        جامعة التكنولوجيا الماليزية "‘UTM" ·        جامعة العلوم الماليزية "USM" ·        جامعة العلوم الإسلامية الماليزية "USIM" ·        جامعة تون حسين عون "‘UTHM" ·        جامعة آسيا باسيفيك "APU"

تستهدف 7 ملايين باحث... إطلاق أول منصة علمية دولية للناطقين باللغة العربية في جامعة ملايا بماليزيا

كوالالمبور – "اسواق" افتتحت منصة "أريد" للباحثين الناطقية باللغة العربية في جامعة ملايا بالعاصمة كوالالمبور كأول منصة علمية دولية هادفة على مستوى العالم، وذلك بحضور عدد من مسؤولي جامعة ملايا، والملحق الثقافي العماني خميس البلوشي، ومندوبين عن السفارات والملحقيات الثقافية العربية في ماليزيا، وحشد من الباحثين والطلاب العرب والأجانب، وتستهدف المنصة أكثر من سبعة ملايين باحث عالمياً، حيث ستستقطب قرابة 500 ألف مشترك في العام الأول، ويعتبر هذا النظام الآلي الأول من نوعه عربياً بسبب اسناد رقم معرفي للباحثين الناطقين بالعربية والذي بدوره سيضفي نوعاً من التميز للباحث في نشر أعماله الفنية. هدف علمي منصة "أُريد" هي مؤسسة غير ربحية يمكن التسجيل فيها مجاناً لتحقيق أهداف علمية مُتعددة الأوجه، وقد تم إنشاؤها من قبل عدد من الباحثين والخبراء من المهتمين بشؤون تطوير قدرات وطاقات وإمكانات البحث العلمي وتوسيع فرصه واستثمار ميزاته، وتسعى المنصة في عملها إلى تقديم الدعم المفتوح في مجالات البحث العلمي للباحثين الناطقة باللغة العربية عن طريق إسناد رقم معرف خاص لكل مسجل وهي خدمة مهمة للغاية حيث يمكن للعضو جمع أعماله وسيرته الذاتية ومجهوداته في مكان واحد. كما توفر رقم معرفه الخاص كعنوان بحثي، ووضعه في بطاقة التعريف الشخصية للتعريف بشخصيته ومكانته وجهوده العلمية، وتعمل منصة "أُريد" أيضاً على ربط الأعضاء بمجتمع يضم آلاف المتخصصين في شتى المجالات بطريقة يسهل عبرها على الجميع معرفة اختصاصات ومهارات بعضهم البعض لمناقشة الأعمال والرؤى المشتركة في وقت واحد وذلك فيما يتعلق بأهدافهم البحثية مثل المنشورات، والمنح، وبراءات الاختراع. النشر العلمي وفي حديث لمؤسس المنصة الدكتور سيف السويدي لمجلة أسواق قال:" أن تأسيس هذه المنصة أحد أهم العوامل التي تدفعنا للإستفادة من البيئة البحثية ووجود كم كبير من الباحثين في ماليزيا إضافةً إلى الإهتمام بالنشر العلمي في الجامعات العربية، ويتميز المشروع بوجود كادر تقني قادر على العمل بشكل محترف من خلال برمجة المنصة وتوفير نظام لإستضافة الملفات الأكاديمية وتقديم خدمات أخرى كالبرمجة والترجمة والتصميم والجرافيكس وغيرها. وأضاف السويدي أن بناء المنصة استغرق عملاً امتد على مدار ستة أشهر، وستعمل بشكل مجاني من دون أي رسوم وستكون مفتوحة لجميع الأشخاص الناطقين بالعربية، كما يوفر هذا النظام مجموعة من الأدوات والخدمات الفعلية المساندة الواصلة بكل مهنية بين العالم الافتراضي والواقع الميداني، حيث إنها سوف تساعد الباحث على زيادة ظهور أبحاثه في محركات البحث فضلًا عن دعمه ومساندته بطرق مختلفة، وذلك بسبب تهميش المواقع الاجنبية من تصنيف الباحثيين العرب، وعدم اعتماد مصادرهم كمصادر موثوقة في البحوث بالإضافة إلى عدم وجود منصة عربية توفر رقم معرف وخدمات  للباحثيين العرب، وافتقار الجامعات في الوطن العربي لنظام استضافة الملفات الأكاديمية "ريبوسيتري".

عرض من الفنون

لجنة التحكيم

مجموعة من الأشخاص يؤدون رقصات شعبية خلال حفل الانطلاق

أثناء الزيارة

متسابق اثناء التلاوة

عقيلة رئيس الوزراء الماليزي خلال لقاء تلفزيوني مع قناة فيمينا

اليوم الأول في محطة KL سنترال لإستقبال أول السياح

أثناء اللقاء