عدد شهر إبريل 2014

في هذا العدد نسلط الضوء على تطورات العلاقات الماليزية القطرية خصوصاً بعد افتتاح المكتب التجاري الماليزي الجديد في الدوحة، إلى جانب حوار خاص مع السفير القطري لدى ماليزيا، كما يتناول هذا العدد العلاقات التجارية بين ماليزيا دول الخليج العربي، إضافة لتقرير مفصل حول قطاع صناعة الأخشاب في ماليزيا.
إقرأ المزيد ..

April Issue 2014

April Issue of ASWAQ Magazine provides a brief reports about Islamic Banking and Finance sector in the Gulf Countries, and number of economic reports from the Gulf Countries.
إقرأ المزيد ..

mihas.com.my

شهر العسل في ماليزيا...تجربة فريدة من نوعها

  كوالالمبور- "أسواق" تعد ماليزيا وجهة سياحية للعديد من الأشخاص حول العالم، وذلك لإمتلاكها مقومات تجعل من زيارتها للمرة الأولى تجربة فريدة من نوعها، فالطبيعة الخلابة، والبنية التحتية، والخدمات المقدمة للسياح، من الأسباب التي تجذب معظم السائحين للقدوم إلى ماليزيا والترفيه عن أنفسهم. تشتهر ماليزيا بأنها المكان المفضل لقضاء شهر العسل للعديد من الأزواج الجدد في الشرق الأوسط وبعض دول العالم، فالأماكن السياحية التي تعطي شعوراً بالراحة والإسترخاء لهم نظراً لإهتمام القائمين عليها بتقديم أفضل الخدمات للأزواج الجدد للتمتع برحلتهم وقضاء أجمل أيامهم، كما ويعتبر المناخ الإستوائي وجمال الطبيعة الخلابة التي تشاهد على مرمى البصر،ووفرة الأماكن المائية، والشواطئ الناصعة، ومراكز التسوق والمطاعم والأماكن الترفيهية الأخرى، أحد أهم الأسباب التي تجعل من هذه الدولة وجهةً مفضلة وتجربة مغامرة جديدة. الأماكن الساحرة توجد في ماليزيا العديد من الجزر والمنتجعات التي تعتبر من أفضل الأماكن في العالم، فالتناقضات الصارخة والتنوع الثقافي والجمالي في ماليزيا جعلها وجهة شهر العسل رئيسية، ومكان مثالي للإحتفال ببداية حياة جديدة،وتعد الجزر الإستوائيةالمذهلة التي تحتوي على المنتجعات الفاخرة، والأنهار البرية  والغابات المطيرة، واحدة من أهم التجارب التي لا تنسى في آسيا ومن أهم الأماكن والجزر السياحية لقضاء شهر العسل: مدينة كوالالمبور وهي العاصمة السياسية والثقافية والمركز المالي لماليزيا، وتشتهر بمراكز التسوق والمطاعم بمختلف أنواعها وأشكالها، ويقام فيها العديد من الأحداث والفعاليات الرياضية والفنية والثقافية. جزيرة"بانكورلوت" تعتبر عالم من الهدوء حيث تتميز ببعدها المدن وضغط العمل، وتقع الجزيرة على بعد ثلاثة أميال قبالة الساحل الغربي لشبه جزيرة ماليزيا، وتحيط بها الشواطئ البيضاء والخلجان واسعة والغابات المطيرة القديمة. جزيرة "تيومان" تسمى جزيرة الغوص وهي من أشهر الجزر عالمياً من حيث جمال وصفاء مياهها الشفافة وشواطئها الهادئة، وتبعد عن العاصمة الماليزية كوالالمبور ساعة واحدة بالطائرة، وتقع على الساحل الشرقي لماليزيا طيران قبالة الساحل الشرقي. مدينة "كوتاكينابالو" تقع في شبه جزيرة بورنيو، وهي عاصمة ولاية صباح الماليزية، وتتميز بالغابات الواسعة المطيرة، ويقام فيها سنوياً العديد من المهرجانات الدولية والموسيقية تزامناُ مع فترة الصيف وقدوم السياح، ويوجد فيها العديد من الحدائق التي تحتوي على الحيوانات البرية والطيور. جزيرة لانكاوي الجزيرة الأشهر في جنوب شرق آسيا حيث تتميز  بالمياه الفيروزية، والرمال البيضاء، والشلالات، وغابات المنغروف والعديد من الأماكن الترفيهية التي تعد من أجمل المناطق في ماليزيا.  

الأول في آسيا ... جهاز لتنظيم ضربات القلب

  كوالالمبور- "أسواق" منذ تأسيس المعهد الوطني للقلب "IJN" عام 1992 في العاصمة الماليزية كوالالمبور كمعهد صحي لعلاج أمراض القلب، حرص القائمون عليه على تقديم أفضل رعاية صحية متطورة للمرضى، حيث قدم المعهد الخدمات العلاجية لأكثر من مليون مريض منذتأسيسه، ويعتبر المعهد والذي كان جزءاً من مستشفى كوالالمبور العام من المعاهد الأولى في منطقة جنوب شرق آسيا المتخصصة في أمراض القلب والأوعية الدموية والشرايين. ويوفر المعهد خدماته من خلال عياداته الخارجية، حيث يعمل فيه كادر طبي متخصص ذو خبرة طويلة في مجال طب القلب، ويستخدم أحدث وأفضل الوسائل التكنولوجية الطبية في علاج المرضى بما في ذلك العمليات المعقدة والدقيقة، ويُقيم المعهد علاقات واسعة مع المؤسسات الطبية الرائدة في تخصص أمراض القلب كمستشفى "بابوورث" في بريطانيا ومستشفى "أوند" في ألمانيا. إبتكار جديد وفي سياق النجاح الطبي والتطور التكنولوجي الذي يسعى من خلاله المعهد أن يكون رائداً على مستوى العالم، قام الأطباء في معهد القلب الوطني "IJN" بإبتكار جهاز صغير لتنظيم ضربات القلب ويسمى "peacemaker" لمساعدة مرضى القلب الذين يعانون من بطء أو عدم إنتظام في ضربات القلب. وفي تصريح لكبير إستشاريي أمراض القلب والفيزيولوجيا الكهربائية للقلب الدكتور عمر غزالي، أشار إلى أن هذا الإختراع يأتي بعد جهد كبير وثقة كثير من المرضى ومحاولة المعهد مساعدة المرضى في حياتهم، حيث تم التعاون مع شركة"ميدترونيك"وهي أكبر شركة في العالم لصنع الأجهزة الطبية السريرية، وقد اختير المعهد الوطني للقلب بعد أن حصل على المركز الأول في قارة آسيا ومنطقة المحيط الهندي. وأضاف غزالي أن الجهاز الجديد هو إبتكار جديد يساعد في تنظيم ضربات القلب ويخفف من معاناة المرضى الذين يعانون من بطء في ضربات أوعدم إنتظام ضربات القلب، وهو جهاز مزود ببطارية صغيرة ترسل تنبيهات كهربائية للقلب بشكل منتظم والتي بدورها تؤدي إلى إنقباض القلب بصورة منتظمة وملائمة ضخ الدم لجميع أجزاء الجسم، ويوضع الجهاز عبر أنبوب رفيع خلال عملية القسطرة مثل الدعامات والصمامات عن طريق الوريد في الفخذ ويثبت في جدار البطين. يشار إلى أن حجم هذا الجهاز أصغر بعشر مرات من حجم الأجهزة الأخرى، ويعمل بتقنيات متطورة خلافاً للأجهزة الأخرى، وتقدر مدة عمل الجهاز ما بين 9 إلى 13 عاماً متواصلة بدون أي شحن أو تغيير، حيث يستجيب لنشاط المرضى وتفاعلهم بشكل مستمر.

صناعة الأخشاب في ماليزيا... نوعية فريدة وجودة عالية

  كوالالمبور-أسواق تعد صناعة الأخشاب في ماليزيا من الصناعات الأساسية التي تركز عليها الحكومة الماليزية في خطتها التنموية للعام 2020،وذلك لدعم وتنمية اقتصاد البلاد، وتعتبر صناعة الأخشاب من مقومات الاقتصاد الماليزي، نظراً لامتلاك ماليزيا الأعدادالكبيرة من الأشجار والغابات بسبب البيئة الاستوائية الماطرة طوال العام، مما يجعل هذه الصناعة في ازدهار مستمر. تعتمد ماليزيا بشكل عام على تصدير الخشب الخام أو الصناعات التحويلية، كما وتعتبر ماليزيا من أكبر عشر دول مصدرة للمنتجات الخشبية في العالم، حيث تصدر 80% من منتجاتها للأسواق الكبيرة كالسوق الأميركي والياباني والأسترالي،وتواصل الصادرات الماليزية نموها الهائل في أسواق عديدة في الشرق الأوسط كالإمارات والسعودية والجزائر وليبيا.   دعم حكومي ويبلغ حجم الصادرات الماليزية من منتجات الأخشاب أكثر من 6.5%، حيث تطمح ماليزيا أن تبلغ قيمة صادرتها إلى 53 مليار رنجيت طبقاً لخطتها التنموية للعام 2020، وتتنوع المنتجات الخشبية الماليزية كالخشب الخام المستخدم في مواد البناء والنجارة والأثاث المنزلي والألواح، حيث تلعب الحكومة الماليزية دوراً مهماً في دعم هذه الصناعة وتوفير البيئة المناسبة للاستثمار، من إعفاء ضريبي ودعم قطاع الأعمال الخشبية، مما يسهل على المستثمرين والصانعين بممارسة الأعمال التجارية والصناعية بسهولة ويسر. وتعد صناعة الخشب في ماليزيا صناعة ذات جودة عالية ونوعية فريدة، والذي بدوره يؤدي لإرتفاع الطلب عليها في كل عام، وتشكل ولاية سرواك الركن الأساسي والاقتصادي في منتجات وصادرات الأخشاب الماليزية، وتشير التقارير إلى أن صادرات الأخشاب ومنتجاتها في ولاية سرواك فقط بلغت أكثر من 7.2 مليار رنجيت في عام في 2013، وتعتبر شركة تنمية وصناعة الأخشاب "STIDC"في سرواك من أكبر شركات إنتاج وتصنيع الأخشاب في منطقة جنوب شرق آسيا. أسواق متعددة وتتعدد الأسواق التي تصدر إليها ماليزيا منتجاتها الخشبية حيث كالسوق الياباني الذي بلغت قيمة الصادرات إليه 2.1 مليار رنجيت، والهند 825 مليون رنجيت، وتايوان 619 مليون رنجيت، وكوريا الجنوبية 380 مليون رنجيت، ومنطقة غرب آسيا 422 مليون رنجيت، وذلك لفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها "مجلس صناعة الأخشاب الماليزي" و"مجلس ترويج الأثاث الماليزي".   أهم المنتجات تأسس مجلس صناعة الأخشابالماليزية "MTIB" عام 1973 بهدف تعزيز وتنمية صناعات الأخشاب في ماليزيا وتوفير البيئة المواتية للاستثمار ومراقبة جودة المنتجات الخشبية، حيث يُعد هيئة قانونية معتمدة لدى وزارة الصناعات الزراعية والسلع الأساسية. أهم المنتجات الخشبية: الخشب المنشور أو الخشب المقشر، ويستخدم هذا النوع من الأخشاب في النجارة وحشو الأبواب وإنشاء الألواح الرقيقة والألواح الليفية وألواح النوافذ ومكونات الأثاث، ويقدر عدد الشركات التي تعمل في هذا المجال 80% من الشركات الصغيرة في ماليزيا، وذلك نظراً لازدياد الطلب على هذا النوع من الأخشاب، وتقعمعظمهذه الشركات والمناشر في ولايتي صباح وسرواك.   الأخشاب المقطعة، حيث تنتشر المنشآت الخشبية والتي تقوم بعملية تقطيع الخشب ونشرة في جميع أنحاء ماليزيا حيث تبلغ أكثر من 1020 منشأة، ويصل حجمالصادراتالماليزية منالجذوعوالأخشابالمنشورة أكثر من 5 مليار رنجيت للعديد من الدول حيث شكلت تايلند، واليابان، وسنغافورة، وهولندا، وجمهوريةالصين الشعبية، أكبر الأسواق المستوردة لهذا النوع من الصناعة الخشبية.     الخشب الرقائقي " الأبلكاج"،وهو مجموعة مضغوطة من الخشب تغطيها واجهة ناعمة الملمس، ويستخدم هذا الخشب في الكتابة والصندقة والبناء، ويتم صنع الخشب الرقائقي الماليزي حسب المعايير الدولية، حيث حصل على شهادة مطابقة معايير من هيئة الزراعة اليابانية "JAS"، والمواصفات البريطانية "BS"، ومعايير الرابطة الدولية للأخشاب"IHPA" في الولايات المتحدة،وتعد ماليزيا من أكبر مصدري الخشب الرقائقي في العالم بأكثر من 183 مصنع إنتاج.   صناعة الأثاث الماليزي،حيث يُعد الأثاث المنزلي من أجود الصناعات في العالم، وتبلغ نسبة الصادرات الماليزية من الأثاث الخشبي 90%، وصنفت ماليزيا من الدول الأوائل في إنتاج وتصنيع الأثاث، ويصل عدد الدول التي يُصدر إليها أكثر من 160 بلداً حول العالم، وتبلغ حجم الصادرات الماليزية من الأثاث الخشبي أكثر من 6 مليار رنجيت سنوياً، ومن أكبر الأسواق المستوردة للأثاث الماليزي هي أميركا واليابان وأستراليا.   يتنوع الأثاث المُصنًّع في ماليزيا ما بين أثاث المطابخ وغرف النوم المنجد والأثاث المكتبي، ويتم صناعة الأثاث من خشب المطاط الذي يتميز بقوته وصلابته وتحمله على المدى البعيد، واكتسبت المفروشات الماليزية زخماً كبيراً مما جعلها تجتاح العديد من الأسواق في إفريقيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط، حيث تعتبر ماليزيا المورد الرئيسي للأثاث المكتبي في الشرق الأوسط، ويعمل في مجال صناعة الأثاث أكثر من 2000 شركة مفروشات في جميع أنحاء ماليزيا ويتركز أكبر هذه الشركات في مدينة جوهور ولاية سيلانجور ومدينة ملاكا.   فرص الاستثمارفي الصناعة الخشبية يعد التركيز الكبير في صناعة وتطوير المنتجات الخشبية من قبل الحكومة الماليزية لأهمية هذا القطاع في دفع عجلة الاقتصاد الماليزي ونموها، وتبذل الحكومة الماليزية الجهود الجبارة في تعزيز هذا القطاع بأسلوب فني متكامل من خلال الجمع بين أنشطة التصنيع والبحث والتطوير وتعزيز السوق، ويأتي الاهتمام والترويج العالمي للمنتجات الماليزية من أهم العوامل للمنافسة السوق العالمية،إضافةً لذلك تكاليف الإنتاج المنخفضة، وتقوم الحكومة الماليزية بتذليل العقبات أمام المستثمرين المحليين والأجانب لدعم صناعة الأخشاب وتطويرها من خلال الإعفاء من ضريبة الاستثمار وتسهيل تصدير المنتجات إلى دول العالم.    

حمزة محمود: الأمن والإستقرار السياسي شجعني على الإقامة بماليزيا

كوالالمبور – أنس سلمان تُطل عليكم مجلة "أسواق" بحوار جديد مع أحد المغتربين العرب في ماليزيا، حيث تسعى المجلة دائماً للوصول إلى أصحاب الخبرات العربية المُقيمة في ماليزيا لفترة طويلة لتحكي قصتها وتجربتها في هذا البلد. وفي هذا العدد، نلتقي بالمستثمر العربي اليمني السيد حمزة على محمود والذي يروي تجربته وخبرته في ماليزيا: في البداية نود لو تعرفنا عن نفسك، وأن تعطينا لمحة بسيطة عن بداية مشوارك في ماليزيا؟ أنا حمزة علي محمود، يمني الجنسية من مدينة تعز، قدمت إلى ماليزيا في عام 2003 بهدف الدراسة، وأنهيت دراسة البكالوريوس في إدارة الأعمال عام 2007، وبعدها بدأت أفكر في مشروع استثماري في ماليزيا، حيث كانت الفكرة موجودة عندي منذ أيامي الأولى في ماليزيا في مشروع مطعم عربي يمني، وبالفعل ومع بداية عام 2008 افتتحت مطعم حضرموت للأطباق اليمنية والعربية، والآن وبفضل الله يوجد فرعين للمطعم في العاصمة كوالالمبور. كيف جاءت فكرة افتتاح مطعم عربي في ماليزيا؟ في الحقيقة ومنذ اللحظة الأولى لي في ماليزيا كنت أفتقد للطعام العربي، ولم أكن معتاداً على الطعام الماليزي نظراً لاختلاف المذاق ومكونات الطعام بيننا وبينهم، وكنت وزملائي وخلال دراستي نقوم بإعداد أطباق يمنية بسيطة في السكن الجامعي، إلا ان رغبتي كانت شديدة بافتتاح مطعم عربي نظراً للزيادة السريعة في أعداد الطلبة العرب في ماليزيا، واعتبارها مقصداً مميزاً للسياحة، فكانت الخطوة الأولى بافتتاح مطعم حضرموت.     كيف كان تَقبل الشعب الماليزي للطعام العربي وخصوصاً اليمني؟ دعني أشير هنا إلى وجود العديد من العائلات الماليزية والتي تعود جذورها إلى اليمن، وهذا ساعد بالفعل في انتشار الأطباق اليمنية بسهولة في ماليزيا، حيث كان لإسم المطعم نصيب في سهولة الانتشار، إلى جانب أن الأطباق اليمنية مقبولة وملائمة لجميع الأذواق، فلدينا في المطعم زبائن من أعراق وثقافات مختلفة من جميع دول العالم. من خلال وجودك في ماليزيا، كيف تصف الشعب الماليزي؟ بشكل عام، فالشعب الماليزي شعب لطيف واجتماعي وبسيط، ومن خلال عملي هنا لم أواجه أي مشاكل أو صعوبات، بل العكس فقد كنت قريب منهم وتواصلي كان مباشر معهم، وساعدني على ذلك إتقاني للغة الماليزية والتي تعلمتها من الناس وتواصلي المباشر مع المجتمع. ما هو أكثر شيء جذبك في ماليزيا؟ الإقامة في ماليزيا مريحة وبسيطة جداً، وما جذبني للإقامة هنا أنها دولة مسلمة، وبيئة مشجعة على الاستثمار، إلى جانب الاستقرار السياسي والأمن، والطبيعة الجميلة واحترام القانون وتنوع واختلاف الثقافات والذي يُسهم في التعرف على عادات وتقاليد مختلفة عن عاداتنا وثقافتنا. كيف تقضي أوقات الفراغ؟ بحسب طبيعة عملي، فمن الصعب ايجاد وقت فراغ كبير، إلا أنني في العادة استغل أوقات الفراغ "الإجازات ونهاية الأسبوع" في السياحة الداخلية مع العائلة كزيارة الجُزر المنتشرة حول ماليزيا، ومن الأماكن التي أفضل زيارتها جزيرة ريدانغ ومرتفعات كاميرون وغيرها من الأماكن داخل كوالالمبوةر وخارجها.  

رئيس الوفد الحكومي محمد الكلباني بجانب الدكتور محمد حجاج

فرقة موسيقية تقدم وصلة فنية خلال الحفل

وزيرة السياحة تؤدي بعض الرقصات التقليدية خلال الحفل

نهاية السباق

العلم الجزائري يزين الاحتفال

فعالية تعريف في وزارة السياحة الماليزية في بوتراجايا

في نهاية الحفل

مبنى مدرسة البصيرة